Jump to Navigation
Friday, July 10, 2020
مرحبا بكم في مكتبة الإمام المهدي المركزية

وصايا في زمن الغيبة لصاحب العصر والزمان (عليه السلام)- ج3

رسالة الخطأ

Notice: Undefined offset: 1 in counter_get_browser() (line 86 of /home/mahdil5/public_html/sites/all/modules/counter/counter.lib.inc).

لسماحة الشيخ حبيب الكاظمي - شبكة السراج في الطريق الى الله

 

Recommendations of absence period for the Imam/leader of the age Imam Al-Mahdy (peace be upon him)

21. إن هنالك جفاء غير متعمد لصاحب العصر والزمان (عج).. ما الفرق في تعاملنا اليومي بينه وبين أبيه أبي محمد الحسن بن علي العسكري (ع)؟.. هو إمام كأبيه، نعتقد بإمامته، وبعصمته، وبعلمه.. ولكن لا أدري لماذا ينقصنا هذا التفاعل الشعوري، وهو أن نعيش حقيقة قيادته لهذه الأمة، وحياته، ورعايته؟..هذه الحقوق الكثيرة لإمامنا (عج) ألا تستوجب منا وقفة شكر؟..

21. There is an unwitting disaffection for the imam .. what's the difference in dealing with his father ( imam Al-Hassan Al-Askary – p.b.u.h) and him in our daily life? He is imam like his father , we believe in him as imam , we believe in his infallibility and his knowledge .. but I don't know why we miss this feeling connection .

22. يجب علينا حمل همّ النفس، هذه الأمانة التي وصلت إلينا لنرجعها ليس فقط سالمة، وإنما كاملة مكملة.. فأفضل مشروع في زمان الغيبة، أن يبني المؤمن نفسه لتصبح سراجاً منيراً، وشمساً مشرقة.

22. We have to think of our spirits , it's a sacred that we had from ALLAH Almighty to return it back one day not only safely but also completely .. the best thing for the believer to do in the age of absence is to build himself to be a lightening lamp and a shining sun .

23. إن الإمام (عج) يعيش ما يعيش في هذا العصر، فلا نزيده ألماً؛ مراعاة لقلبه، فهو أبونا في هذا العصر.. البعض قد يهوى فتاة، ويعشقها إلى حد الجنون، ولكن إذا رفض الأب زواجه منها؛ فإنه يصرف النظر مراعاة لأبيه!.. ونحن أيضاً يجب أن نراعي هذا الأب الشفيق على الأمة، نراعيه بالدعاء له بالفرج: (اللهم!.. كن لوليك الحجة ابن الحسن -صلواتك عليه وعلى آبائه- في هذه الساعة، وفي كل ساعة: ولياً، وحافظاً، وقائداً، وناصراً، ودليلاً، وعيناً؛ حتى تسكنه أرضك طوعاً، وتمتعه فيها طويلاً)، فلو أن الإمام في يوم من الأيام قال: يا رب!.. هذا الولي يدعو لي طوال عمره، اللهم!.. كن له ولياً وحافظاً وناصراً ودليلاً!.. هل عند ذلك تبقى مشكلة في حياة هذا الإنسان؟!..

22. The imam (p.b.u.h) lives the pain in this age , so we don't want to make it more painful to him out of a comfort of his feelings because he's our father in this period of time .  Someone may loves a girl madly but if his father refused the marriage , he may leave the issue respecting his father's feeling ! .. We must also respect/honor this compassionate father (imam Al-Mahday) by praying to him to be comfortable ( May ALLAH be to your imam AL-Mahday the son of Al-Hassan –p.b.u.them- in this time and every time a guardian, protector, leader, supporter, guide and an eye.. till you let him lives on your earth willingly and he blesses on it for a long time ) if the imam one day says : My Lord ! this person is praying for me all his life , my Lord .. be a guardian, protector, supporter and  guide to him ! .. then will this person has any problem in his life anymore ! 

24.  إن من أهم الوظائف في زمن الغيبة، أن نتعرف على تكاليفنا.. فالعمل فرعٌ للمعرفة، والذي لا يعرف تكليفهُ لا يؤدي دوره.

24. One of the most important duty in the age of absence is to know our responsibilities .. because work is part of knowledge , and who doesn't know his responsibility doesn't do his role .

25. إن من مزايا المؤمن المنتظر في زمن الغيبة، إبراز عزة الدين والمسلمين، وعظمة الإسلام.. وذلك من خلال إحياء الشعائر المرتبطة بالدين، ومنها إقامة صلاة الجمعة.

25. One of the qualities for the waiting believer in the age of absence is to show the pride of the religion and Muslims, and the greatness of Islam .. that will be through practising the rituals related to the religion which the Friday Prayer is one of them .

26. إن المؤمن المنتظر، يجب أن يخرج من حالة اللاهدفية.. أي يرى بأنه مطالب برسالة، وبهدف معين من الخلقة، القرآن الكريم يقولها بعبارة واضحة: {وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالإِنسَ إِلاَّ لِيَعْبُدُونِ}.

26. The believer who waits for his imam has to come out of a life without goal .. it means he has to know that he must have a certain mission of his presence , The Holy Qura'n says it in a clear way : { I didn't create the humans and jinn/demons unless for worship } .

27. ما من شك بأن التقوى، والامتثال لأوامر الله -عزّ وجلّ- ونواهيه، تقربنا من إمامنا (عج).. فإذا أردنا أن نصل إلى هذه العناية العظمى من إمامنا (عج)؛ علينا أن نعلم بأنه كلما ترقينا في الإيمان والتقوى درجة، كلما تقربنا من إمامنا (عج) أيضاً.

27. There's no doubt that devotion and obeying ALLAH Almighty makes us close to our imam (p.b.u.h) .. if we want to have this great care from our imam (p.b.u.h) . We have to know that the more we are advanced in faith and devotion, the more we become close to our imam (p.b.u.h)  

28. إن المؤمن المنتظر عندما يرجع إلى المنزل، يبدأ برنامجه الحقيقي.. نعم، الإنسان الذي يعمل من الصباح إلى المساء يؤجر، فالكاسب حبيب الله عز وجل.. ولكن أين سعيه في تحقيق الهدف من الخلقة؟!..

28. When the waiting believer is back to his house , he starts his real programme .. yes the person who works from the morning till evening will be rewarded .. ALLAH Almighty loves the gainer , but what has he done to achieve the goal that ALLAH Almighty created him for .

29. إنه من الضروري جداً أن نعرف وظائفنا في زمن الغيبة، فالذي يمشي على غير هدى لا تزيده كثرة السير إلاّ بعداً.

29. It's very necessary to know our duties in the age of absence . The one who walks without a guidance , his walking won't benefit him except making him walking far away .

30. إن المؤمن المنتظر، يجب أن يدقق جيداً في مسألة المأكل.. حيث أن البعض قد يشتري طعاماً، ويظن أنه حلال؛ وإذا به من أكثر المحرمات وضوحاً!.. لذا، ينبغي الاحتياط، وتوخي الدقة.

30. The waiting believer has to be very careful in his food .. some people may buy some food and they think it's halal , but it's very clear that it's not .. so we have to check our food carefully.

إضافة تعليق جديد



Article | by Dr. Radut